الونشريس للتربية و التعليم


 
الرئيسية10مكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هـــــل تــرضــى أن يــصــارحــك احـــد بــعـــيــوبــك ؟ ؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dali
عضو متميز
عضو متميز
avatar

المساهمات : 545
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: هـــــل تــرضــى أن يــصــارحــك احـــد بــعـــيــوبــك ؟ ؟؟   الخميس 21 فبراير 2008, 09:21

هـــــل تــرضــى أن يــصــارحــك احـــد بــعـــيــوبــك ؟ ؟؟


اتمنى يكون الجميع بخير وعافيه يارب


إن لكل إنسان مهما كان أخطاء و عيوب , فهو محكوم في هذا بقدر من الله عز وجل أن خلق بشرًا

يعتريه النقص 'كل ابن آدم خطاء' .

وطبعاً أنا لا أقصد بالعيوب هنا ,, العيوب الخِلقَية ولكن أقصد

العيوب في التصرفات او الطباع ..

على سبيل المثال : لو كان لك صديق وهذا الصديق به من الصفات

الجميلة الشيء الكثير ولكنه نمّام

أو كذّاب أو كثير الكلام ,, هل ستواجهه ؟؟

واذا كانت هذه الصفات فيك ( مثلاً ) هل سترضى اذا واجهك بها .

بصراحة هل ستعتبرها هدية ؟؟؟؟!!!!!

أم ستعتبرها إهانة وتدخل فيما لايعنيني أم وقاحة؟

انتظر .. وفكر قبل الإجابة قليلاً .

إذا كنت تعتبر المصارحة بالعيوب هدية كما قال عنها سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( رحم

الله امرأ اهدى إلي عيوبي ) . فما هو لون الغلاف أو شكل الغلاف ( أقصد هنا الأسلوب ) الذي تحب أن

تغلّف به هديتك ؟


هل تعرف عيوبك بشكل واضح وجلي ؟ وأيهما أكثر وضوحا بالنسبة لك . عيوبك أو صفاتك الحسنة؟

بصراحة :

هل أنت مع هذه المقولة .. هل ترضى أن يصارحك احد بعيوبك ؟





الحوار مفتوح للجميــــع ..

اتمنى يعجبكم الموضوع واجد ردوردكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Phénix
عضو متميز
عضو متميز
avatar

المساهمات : 211
تاريخ التسجيل : 20/11/2007
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: هـــــل تــرضــى أن يــصــارحــك احـــد بــعـــيــوبــك ؟ ؟؟   الخميس 21 فبراير 2008, 16:19

اقبل في حالات و لا اقبل فب حالات اخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هـــــل تــرضــى أن يــصــارحــك احـــد بــعـــيــوبــك ؟ ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الونشريس للتربية و التعليم :: المنتديات العامة :: ملتقى الحوار و المناقشات-
انتقل الى: