الونشريس للتربية و التعليم


 
الرئيسية10مكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نصر الله
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

المساهمات : 461
تاريخ التسجيل : 19/01/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الصحة   الخميس 21 فبراير 2008, 17:27


كيف ننجو من المشاكل الصحية؟؟



يؤكد خبراء الأغذية أن سوء التغذية يسبب أمراضا كثيرة، وإذا اتبعنا أنظمة غذائية متوازنة وهي ليست مكلفة ماديا نستطيع أن ننجو من المشاكل الصحية ونعطي الجسم حقه من مختلف أنواع مكونات الأغذية.

ولابد لنا أن نراجع قوائم الأطعمة التي نتناولها ولا نكتفي بالشبع دون النظر إلى مكونات الغذاء، فمثلا علينا أن نعرف أن المعدة الحساسة التي تعاني من الانتفاخات علاجها يكون في الخضراوات الطازجة والبرقوق والفاصوليا البيضاء.

أما الذين يعانون من الأرق ، فان تناول العشاء الخفيف قبل موعد النوم بساعتين افضل الوسائل للتغلب على مشكلة الأرق ويفضل الأطعمة المطهوة على البخار أو أي منتج من منتجات الألبان.

أما الإحساس الدائم بالتعب فيكون نتيجة نقص الكاليسوم أو نقص السكر أو الأملاح ولهذا يجب تنويع الغذاء لإعادة التوازن للجسم فالسكريات هي وقود الجسم وهي أساس غذاء العضلات ولا غنى عنها للجهاز العصبي والمخ.

هذا ومن جانب آخر، يعتبر السمك بشكل خاص مفيد للعديد من الأمراض فقد قال علماء فرنسيون إن أكل السمك مرة واحدة أسبوعيا قد يساعد في الحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والأشكال الأخرى للعته.

ووجد العلماء بعد دراسة الأنظمة الغذائية لما يزيد على 1600 شخص من كبار السن يعيشون في جنوب فرنسا وعقب فترة متابعة لمدة تصل إلى سبع سنوات أن الأشخاص الذين تناولوا أكبر قدر من لحم الأسماك تظهر عليهم أقل علامات للعته.

وقال باسكال باربرجيه جاتيو من جامعة فيكتور سيجالين في بوردو "كبار السن الذين أكلوا السمك أو البحريات مرة واحدة على الأقل في الأسبوع تمتعوا بخطر أقل للإصابة بالعته".

والسمك غني بالأحماض الأمينية الزيتية التي يقول باربرجيه وزملاؤه إنها قد تحد من الالتهاب في الدماغ. وقد يكون لها تأثير أيضا على نمو المخ وإعادة إنتاج الخلايا العصبية.

وأظهرت دراسات طبية أخرى أن تناول لحم السمك بانتظام قد يحد بشكل واضح من خطر الموت بسبب أزمة قلبية.

هذا وقد أشارت دراسة سابقة إلى أن تناول زيت السمك يمكن أن يعالج الاضطرابات العقلية التي تصيب الإنسان، مثل الاكتئاب وعسر القراءة وهي حالات تزداد شيوعا في العالم الغربي في السنوات الأخيرة بسبب إهمال النظام الغذائي الجيد.

وقالت الباحثة ريتشاردسون من جامعة أوكسفورد في دراسة سابقة بأن معرفة علاقة الاكتئاب بالشحوم في الدم لها فائدة كبيرة في إيجاد علاج ناجع للاكتئاب. والدهون المقصودة هي أحماض أوميغا ـ 3 الدهنية الموجودة في الأسماك الزيتية مثل السلمون والماكريل.

ووجد في الدراسات العلمية بأن هذا النوع من الشحوم ضروري للنمو الطبيعي وعمل خلايا المخ ونقصه يؤدي إلى الاكتئاب الشديد. ويمكن أن تنقص هذه الأحماض الدهنية بسبب استهلاك كميات عالية من الكحول والنيكوتين والكافيين كذلك الضغوط النفسية.

وقد أشارت دراسات أخرى إلى أن الأسماك تمنع حدوث تجلط الدم في الدماغ وذلك عن طريق الأحماض الدسمة الجيدة، كما أن تناول الأسماك يقلل من ضغط الدم، وبالتالي من النزف الدماغي.

وبينت الدراسات بأن تناول الأسماك بانتظام أي ثلاث مرات أسبوعيا، يمكن أن يقلل من السدادات الدماغية والخثرات الدموية بمعدل 48 في المائة على الأقل. ونوهت منظمة الصحة العالمية إلى ضرورة اتباع أنظمة غذائية غنية بأحماض أوميغا.


مشاكل صحية تنتظر من يدخن بمفرده من المراهقين



قال باحثون الخميس ان المراهقين الذين يتعاطون الخمر أو يدخنون السجائر أو الماريوانا وحدهم يكونون أكثر عرضة على الأرجح للتعرض لمشاكل صحية مقارنة مع أقرانهم الذين يفعلون نفس الأشياء في صحبة آخرين.

وتم التوصل لهذه النتائج من دراسة استمرت تسع سنين شملت حوالي ستة آلاف مراهق من ولايتي كاليفورنيا واوريجون الاميركيتين كانوا مشتركين في حملة لحماية طلاب المدارس المتوسطة من المخدرات، وسئلوا أثناء دراستهم في المدرسة المتوسطة ثم المدرسة العليا وحين بلغوا من العمر 23 عاما عن تعاطيهم الكحوليات والمخدرات ومسائل أخرى.

ووجدت الدراسة ان من تعاطوا الخمر أو دخنوا الماريوانا أو السجائر وحدهم قلت احتمالات تخرجهم من المدرسة وكانوا أكثر عرضة للتعرض لمشاكل الخمر والمخدرات في مرحلة بداية البلوغ وكانت صحتهم الجسمانية أضعف في سن 23 عاما من أقرانهم الذين فعلوا ذلك في صحبة آخرين.

وكشفت الدراسة ايضا ان من يتعاطون الخمر والمخدرات فرادى يكونون أكثر نزوعا الى السلوكيات الجانحة مثل السرقة، والتقصير في فهم الدروس بالمدرسة وقضاء وقت أكبر في الحفلات ومواعدة الفتيات مقارنة مع أقرانهم الذين يتعاطون المخدرات أو الخمر في مجموعات.

ونشرت نتائج الدراسة التي أجراها باحثون في منظمة راند كورب التي لا تهدف الى الربح في دورية علم نفس سلوكيات الادمان.

وبين الصفوف الثمانية التي شملتها الدراسة دخن 16 في المائة من المراهقين السجائر وحدهم بينما تعاطى 17 في المائة الخمر بمفردهم وتعاطى 4 في المائة الماريوانا وحدهم.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الونشريس للتربية و التعليم :: منتديات الصحة والتغذية :: ملتقى الصحة و الجسم السليم-
انتقل الى: