الونشريس للتربية و التعليم


 
الرئيسية10مكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصحة.4.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نصر الله
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

المساهمات : 461
تاريخ التسجيل : 19/01/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الصحة.4.   الخميس 21 فبراير 2008, 17:30


تجنب الكسور وحوادث السقوط



كل سنة في الولايات المتحدة، يصاب شخص من ثلاثة أشخاص من الكبار في السن (أكبر من سن 65 ) بحادث كسر في أحد عظامهم. خصوصا النساء اللواتي دخلن في فترة انقطاع الدورة الشهرية، واللواتي غالبا ما يكن مصابات بمشاكل ضعف البصر من الأدوية أو التقدم في السن. كما تزيد نسبة إصابة هؤلاء النسوة بمشكلة نخر العظام، وهو مرض يسبب خسارة تدريجية للكثافة العظمية، ويجعل العظام هشة ومعرضة للكسور.

سن انقطاع الدورة الشهرية، يعتبر عامل خطر رئيس لكسر العظام أثناء السقوط لأن الخسارةَ المتضائلة للاستروجين خلال تلك الفترة تؤدي إلى خسارة الكثافة العظمية سريعا. وتجهل العديد من النساء الكبيرات في السن إصابتهم بنخر العظام. ووحده اختبار كثافة المعدن العظمي، عن طريق الأشعة السينية، يمكنه أن يقيس الكثافةَ العظمية حاليا، ويشخص الإصابة بنخر العظام ويحدد خطورة الإصابة بالكسور. كما يمكن من خلاله معالجة، ومنع الإصابة بالكسور المحتملة.

كَيف نمنع نخر العظام:
اقترحت العديد من الدارسات زيادة كمية الكالسيوم ولكن بالرغم من ذلك إلا أن وفرة الكالسيوم لا تؤدي بالضرورة إلى كسب كثافة عظمية أو منع خسارة الكثافة العظمية، على أية حال، نقص الكالسيوم يسبب تفاقم مشكلة خسارةَ الكثافة العظمية. بينما يساعد فيتامين دي الجسم على امتصاص الكالسيوم، ويساهم في بناء عظام جديدة. ويعتبر فيتامين دي أيضاً مغذ هام في محاولة منع الإصابة بكسور الورك عند النساء المتقدمات في السن.

كيف تجهز منزلك لمنع الإصابة بالكسور:
بالنسبة للعديد من المسنين، يعتبر المنزل مكانا غير آمن من السقوط، والإصابة بالكسور. مثل السجاد، والحصائر، والتوصيلات الكهربائية، والسلالم، والحمامات، والمطابخ الزلقة.
وفقا لدراسة اجرتها جامعة ييل، قالت عينة من الأشخاص الكبار في السن، أنهم يعتقدون أن أكثر مكان خطر في المنزل كان أرضية غرفة الجلوس، وغرفة النوم، والحمّام، والمداخل. حيث عجت أرضيات 80 بالمائة تقريباً من البيوت، بأخطار صغيرة مثلت خطر رئيسي - وشملت البسط الصغيرة، والسجادة، والأجسام لصغيرة، والتوصيلات الكهربائية، والأرضيات الزلقة.

في حين اعتبر الحمّام الأكثر خطورة، لأنه احتوى على أرضيات وأحواض زلقة، وافتقر للبسط الآمنة من الانزلاق، والاشرطة الجافة التي تمنع الانزلاق في الحوض، والإضاءة الجيدة، والمسكات الإضافية.

بينما جاءت السلالم في المركز الثاني من ناحية الخطر، وفقاً للدراسة. تبعتها الإضاءة السيئة، وسوء توزيع مفاتيح الإضاءة، فهي بعيدة جدا في أخر الغرفة أو في أولها.

كذلك اعتبرت المطابخ مناطق غير آمنة، خصوصا إذا كان بها إضاءة خافتة، مقاعد غير مستقرة ومناطقِ تخزين منخفضة جدا أو مرتفعة جدا للشخص المسن.

طرق منع الإصابة بالكسور:
o قم بالتأكد من سلامة البيت.
o تخلص من قطع السجاد الصغيرة، والبارزة التي تسبب العرقلة والسقوط، كذلك يفضل وضع درابزين إضافي على الحافة المقابلة للسلالم ، وفي الحمام.
o التأكد من تثبيت السجاد على السلالم، عدم استعمال الشمع لتلميع الأرضيات. عدم استعمال المقاعد والطاولات والسلالم للوصول إلى الأغراض المخزنة في أماكن مرتفعة.
o الالتزام بالتمارين الرياضية لزيادة القوة والمرونة. والابتعاد عن الكحول، وتناول الأدوية بعيدا عن السرير أو المقعد.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
علاج المشاكل النفسية بالأعشاب الطبيعية



في بعض الأحيان يسبب التوتر والقلق والاجهاد حالة من التشويش لنا، تجعلنا نود القيام بتجربة نووية فريدة من نوعها لإيقاف هذا الشعور المزعج، والحقيقة أنك لست بحاجة إلى اليورانيوم المتنازع عليه، لأنه سيسبب لك المزيد من الصداع، ولكنك بحاجة إلى بعض الوقت والكثير من الأعشاب الطبيعية.

تقول الدراسات ، وتؤكدها التجارب بأن استعمال بعض أنواع الأعشاب مفيد جدا في التخلص من المشاكل النفسية المصاحبة للشعور بالتعب والأرق، والإجهاد العام، وهي كالآتي:

حشيشة الهر " Valerian ":
جذر حشيشة الهر استعمل في طبّ الأعشاب من قديم الزمان. وهو فعال للحصول على نوم مريح. حيث أظهرت عدة دراسات بأنّ حشيشة الهر، عندما تؤخذ قبل النوم، يمكن أن تساعدك على النوم بعمق أكثر وتجعلَك مرتَاحا. حشيشة الهرّ لا تسبب الإدمان ولن تجعلَك تبدو مترنحاً في الصباح.ينصح بتناول 600 ميلغرام من مستخلص العشبة لمدة 14 يوم لعلاج الأرق تماما.

أين توجد: موطنها الأصلي أمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا، وهذا يعني أنها سهلة الزراعة في كافة أنحاء العالم، لذا يمكن العثور عليها في البقالة ومحلات بيع الأعشاب.

كافا " Kava ":
في بولونيزيا يربطون بين الكافا وبين الآلهة والأسلاف ويعتقدون بأنها تمنحك حدسا باطنيا يمكنك من حل أي مشكلة. وبينما لم تثبت هذه الإدعاءات أو تفند بعد ، إلا أن للعشبة تأثير فعالا في جلب النوم، والاسترخاء. تأتي الكافا من جذور الكافا المطحونة، من جزر المحيط الهادي. وهي تستعمل كعشبة طبية وعلاج عام منذ الاف السنوات. ويستعمل شاي الكافا في المراسم الاحتفالية لجلب الشعور بالبهجة والراحة. وهي مفضلة لأنها لا تسبب أي آثار جانبية مثل الصداع. خلال السنوات الـ20 الأخيرة، ميز العلماء مكونات الكافا الكيميائية -- كافالكتونيز. ووجدوا بأنها مسئولة عن التأثيرات المنشطة في النبات. كما وجدوا بشكل مدهش، أن مركباتها لا تسبب الإدمان ولا تتلف خلايا الدماغ مثل الكحول أو المخدرات الأخرى. ولكنهم ايضا حذروا من وجود رابط بين الكافا وبين فسل الكبد، ومع أن الخطر منخفضـ إلا أنهم ينصحون بتناول كميات قليلة من الكافا لا تزيد عن 4 غرامات في اليوم، وعدم القيادة بعد تناولها.

أين توجد: تتوفر الكافا في أكثر مخازن الطعام الصحي. ومثل كل الملاحق الغذائية، يجب التقيد بالكميات الموصى بتناولها.

البابونج " Chamomile ":
ولا أسهل، عندما تشعر بالقلق والضغط والاجهاد من الحياة اليومية، قم بتناول كوب شاي من البابونج. والبابونج نبات عشبي عرفه كل من المصريين والرومان وأضافوه إلى خزانة الأدوية لديهم، والبابونج مفيد في معالَجة الأرق، والتعب، والبرد، كما أنها يقي من الإصابة بالحمى. وبالرغم من قلة الدراسات العلمية على هذه العشبة إلا أن لها تأثيرات قوية على تهدئة الأعصاب، كما تستعمل رائحتها في الكثير من المنتجات مثل الشموع والمعطرات لتهدئة الأعصاب.

أين توجد: تتوفر عشبة البابونج تقريباً في كل سوق في أمريكا الشمالية وأوروبا. وهناك بضعة أنواع مختلفة من النبات، بضمن ذلك الروماني والألماني ، ولكل صنف رائحة مميزة حلوة، وتأثير مهدئ لطيف.

زهرة العاطفة:
تبدو زهور العاطفة كأنها جاءت للتو من الفضاء الخارجي وكأن لها تأثير خارجي على الروح. تستعمل الزهرةَ الحلوةَ كمسكن معتدل وتستعمل لمعالجة الأرق , والتعب، والقلق. مثل الكافا، وحشيشة الهرّ، لا تسبّب هذه الزهرة الإدمان ولن تجعلَك مترنحا في الصباح التالي. هذا ووجدت الدراسات أن هذه الزهرة تخفف التشنجات والقلق وتنزل ضغط الدمّ.

أين توجد: تتوفر زهرة العاطفة كملحق أو شاي على الأغلب في مخازن الطعام الصحي. يوصى بتناول حوالي ملعقة شاي واحدة من زهرة العاطفة المجففة في كأس ماء ساخن، تشرب قبل وقت النوم لمدة ثلاثة أسابيع للتخلص من مشاعر القلق والأرق.
Very Happy Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصحة.4.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الونشريس للتربية و التعليم :: منتديات الصحة والتغذية :: ملتقى الصحة و الجسم السليم-
انتقل الى: