الونشريس للتربية و التعليم


 
الرئيسية10مكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صرخــــــــــــــــــة صديق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطائر الجريح
عضو متميز
عضو متميز
avatar

المساهمات : 724
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 32

مُساهمةموضوع: صرخــــــــــــــــــة صديق   الأحد 16 مارس 2008, 14:20




''محن الزمان كثيرة لا تنقضي*** وسروره يأتيك كالأعياد''

هذا حال الدنيا وزمانها كثيرة الأحزان قليلة الأفراح نعيش البؤس في كل مرة وتختفي الفرحة قبل أن نراها، أريد أن

أصرخ بأعلى صوتي كرهت من الدنيا وأحوالها ، بؤس، فقر وحرمان، مكر، حسد وخداع.

بالفعل هذا هو آخر الزمان كل شيء أضحى في غير مكانه، المستقيم منا لا قيمة له و الأعوج منا صار قبطانا، نعم

هذا واقعنا وهذا زماننا فصدق ولا تفزع.

'''نعيب زماننا والعيب فينا*** و ما لزماننا عيب سوانا

نهجوا الزمان بغير ذنب ***ولو نطق الزمان لنا هجانا'''

صدقوني إنها صرختي، صبرت لكل هموم الدنيا ولكنني لم أصبر لهم واحد كلما تذكرته أتحسر على الدنيا وما آلت

إليه.

'''سلام على الدنيا إن لم يكن بها*** صديق صدوق صادق الوعد منصفا'''

الصداقة موضوع أبكاني وأضعفني موضوع كلما حاولت أن أعبر وأجمل ما فيه وجدت نفسي نسيت أكثر ما كتبت.

أسلافنا قالوا ''كثير الأصحاب يبقى بلا صاحب'' فعلا في هذا الزمان لم يبق للصداقة سوى ما نسمعه في الأساطير أو

القصص التي نحكيها لأنه في الواقع حقيقة أخرى، للأسف الشديد كل ما نعرفه أو نجهله عن الصداقة ومعناها لم يعد له

أثر في وقتنا هذا لأنه بكل بساطة لاتصلح أن تكون صداقة من طرف واحد، فاليد الواحدة لا تصفق والصداقة من طرف

واحد لا تدوم، هذا إن بدأت.

'''إني اطلعت فلم أجد لي صاحبا ***أصحبه في الدهر ولا في غيره

فتركت أسفلهم لكثرة شره*** وتركت أعلاهم لقلة خيره'''

أخي القاريء إني أريد أن أنبهك واصدقني القول لم يعد للصداقة أثر في زماننا، لقد أصبح كل شيء مصالح وفقط،

فإن كنت تنفع ستستقبل باحتفاء وإن كنت بغير نفع فأنت غريب ونكرة، نسوك أو تناسوك كلاهما سواء.

'''تقلبت في دهري رخاء وشدة*** وناديت في الأحياء هل من مساعد

فلم أر فيما ساءني غير شامت*** ولم أر فيما سرني غير حاسد'''

دعك من صداقة اليوم وأصدقاء هذا الزمن يدعون حبهم لك وأنت صادق في حبك لهم، تصدقهم ويخدعونك ،تحبهم

ويهملونك، تفديهم ويبيعونك تضحي من أجلهم بأغلى ما تملك فيستخسرون فيك أرخص ما عندهم.

دعك من هذا وذاك وفكر فيمن يحبك ويرعاك إنه المولى الذي لا ينساك ، إنه الحبيب الذي نسيته وأحببت غيره،

عصيته وجحدت نعمه.

'''في كل يوم يبتديك بنعمة*** منه أنت لشكر ذاك مضيع'''

فأطع ربك وأحبه كم يحبك وذلك بالإخلاص له و العمل بما يرضاه، والنهي عن نواهيه فستعيش حياة سعيدة وآخرة

أسعد.

'''لو كان حبك صادقا لأطعته ***إن المحب لمن يحب مطيع'''

***اللهم ارزقنا طاعتك واغفر لنا وارحمنا***

بقلم الطالب الجامعي خالد شراطي

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطائر الجريح
عضو متميز
عضو متميز
avatar

المساهمات : 724
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: صرخــــــــــــــــــة صديق   الأحد 16 مارس 2008, 14:28


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نصر الله
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

المساهمات : 461
تاريخ التسجيل : 19/01/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: صرخــــــــــــــــــة صديق   الأحد 16 مارس 2008, 18:05

الصديق الحقيقي : هو الصديق الذي تكون معه, كما تكون وحدك اي

هو الانسان الذي تعتبره بمثابة النفس

الصديق الحقيقي : هو الذي يقبل عذرك و يسامحك أذا أخطأت و يسد

مسدك في غيابك

الصديق الحقيقي : هو الذي يظن بك الظن الحسن و أذا أخطأت بحقه

يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد

الصديق الحقيقي : هو الذي يرعاك في مالك و أهلك و ولدك و عرضك

الصديق الحقيقي : هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في

الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر

الصديق الحقيقي : هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما

الصيق الحقيقي : هو الذي ينصحك اذا راى عيبك و يشجعك اذا رأى منك الخير ويعينك على العمل الصالح

الصديق الحقيقي : هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام اذا لقاك ويسعى في حاجتك اذا احتجت اليه

الصديق الحقيقي : هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون ان تطلب منه ذلك

الصديق الحقيقي : هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحة مادية او معنوية

الصديق الحقيقي : هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه

الصديق الحقيقي : هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه

الصديق الحقيقي : هو الذي يفرح اذا احتجت اليه و يسرع لخدمتك دون مقابل

الصديق الحقيقي : هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه

الصداقة في هذا الزمان إنما هي صداقة المصالح و بس.
وووووووووشششششكككككررررررررااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطائر الذهبي
عضو متطور
عضو  متطور
avatar

المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: صرخــــــــــــــــــة صديق   الأربعاء 19 مارس 2008, 23:36





اهلا بالجريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح

اشكرك على الموضوع القيم

كل ما استطيع قوله يا اخي الكريم



الصديق لؤلؤة وسط البحار والمحيطات

فمن يملك مقدرة الغوص والمشقة وسط البحار وأعماقها

ومن يملك مقدرة الصبر والتسامح ..

قد يكون له حظ أن من بين الاف الأصداف والمحارات التي جمعها

يوجد بينها لؤلؤة واحدة.. وتلك اللؤلؤة تكون سبباً في تغير حياته

فلا فرق بذلك بين اللؤلؤة وبين الصديق.




أطيب الأماني



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صرخــــــــــــــــــة صديق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الونشريس للتربية و التعليم :: المنتديات العامة :: ملتقى الحوار و المناقشات-
انتقل الى: