الونشريس للتربية و التعليم


 
الرئيسية10مكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجاح
عضو نشط
عضو نشط
avatar

المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة   الثلاثاء 20 نوفمبر 2007, 20:55

المقدمه:-


إننا جميعا نتطلع الي السعاده , ونبحث عنها . لكن السعاده ليست هدفافي ذاتها . إنها نتاج عملك لما تحب
وتواصلك مع الاخرين بصدق.
إن السعاده تكمن في أن تكون في ذاتك , أن تصنع قراراتك بنفسك , أن تعمل ماتريد لأنك تريده , أن تعيش
حياتك مستمتعا بكل لحظه فيها إنها تكمن في تحقيقك استقلاليتك عن الاخرين وسماحك للاخرين أن يستمتعوا
بحرياتهم , أ، تبحث عن الافضل في نفسك وفي العالم من حولك.
فإن أول شئ يلزمك التغلب عليه هو ذلك الاعتقاد السخيف بأن هنالك من سيدخل حياتك كي يحدث لك كل
التغيرات اللا زمه , فلاتعتمد علي أي شخص ليأتي لينقذك ويمنحك القوه الدافعه للحياة ليفتح لك أبواب الحياة . فأنت من يصنع السعادة لنفسك , فالسعاده تتطب منك خوض بعض المخاطرالتي قد تكون صغيرة ولكنها هامه
في نفس الوقت. إنك في حاجه لتجعل الاخرين يقدرونك حق قدرك , فأنت بحاجه ايضا أن تتحرر من معتقداتك
الخاطئه فلا تحكم علي الاخرين علي غير أساس من الواقع بأن لديهم قصور وأنانيه , إنك بحاجه إلي ان تصفح
وتسامح الاخرين فأنت تستمد خبرتك من الاخرين فلذلك يجب أن تكون مستمعا جيداااا.
إن كل فصل من الفصول التاليه سوف يعالج موضوعا محددا له أهميه علي طريقك أن تكون ذاتك وأن تجد السعاده , وهي مقدمة لك أن تقبل نفسك حتي تستطيع أن تعرف موهبتك وتعرف كيف توهبها للاخرين , إنني
احنك علي أن تفكر في هذه النصائح بشكل جدي فقد جمعتها علي مدار عمر طويل من العمل مع الناس وكتبتها حتي تنفذ لقلب كل موضوع وتتحدث إلي قلبك مباشره , أن تحقيق السعادة يكمن في أن تفهم نفسك وتقبلها كما هي
هي الأن, إن تلك هي الحريه الحقيقيه الوحيده , هذا هو الوقت المناسب لتحقيقها , أنت الشخص الوحيد الذي يمكنه القيام بذلك ...


تحقيق السعااااده

إن تحقيق السعادة يكمن في حب الطريقة التي تشعر بها وأن تكون منفتحا علي المستقبل بدون مخاوف .
أن تحقيق السعادة هو أن تقبل ذاتك كما هي الآن .
إن تحقيق السعاده ليس في تحقيق الكمال , أو الثراء , أو الوقوع في الحب , أو امتلاك سلطه أو نفوذ
أو معرفة الناس الذين تعتقد بوجوب معرفتهم , أو النجاح في مجال عملك .
أو النجاح في مجال عملك.
إن تحقيق السعادة يكمن في أن تحب نفسك بكل خصائصها الحالية ربما ليس كل أجزاء نفسك تستحق أن
تحبها ولكن جوهرك يستحق ذلك .
إنك الوحيد الذي يعرف نفسه بالطريقة التي ترغب أن تعرفها بها . إنك تستطيع أن تجمع أطول قائمة لأقل
أخطائك استثارة للتعاطف , ولكن بترديدك لهذه القائمة . سوف تكون قادرا علي تقويض سعادتك بصر ف النظر عن النجاحات والانجازات التي حققتها
اعرف أخطاءك , لكن لاتسمح لوجودها أن يصبح عذرا تلتمسه لعدم حبك لذاتك كما هي .

@@ معرفتي بأن أفضل إمكانياتي تكمن فقط
في داخلي
جعلتني أقبل ذاتي كماهي @@



كن ذاتك

إن الناس الذين يقولون أنهم لا يستطيعون أن يكونوا ذاتهم عادة مايدعون أن يكون شخصا حقيقيا ما يحول بينهم وبين ذلك , كيف ينكن لذلك أن يكون حقيقيا ؟ كيف يمكنك أن تكون أي شخص غير نفسك ؟ من الممكن أن تتوقف عن كونك ذاتك في حالة خوفك من خوض مخاطره ما .لكنك حينئذ سوف تصبح تحت وصاية أي شخص سوف يقوم علي حمايتك. ولسوء الحظ , فإن الشخص الذي يقوم بحمايتك يتوقع منك أن تتصرف بالطريقه التي يري أن عليك التصرف بها . بعباره أخري بالطريقه التي قام ذلك الشخص بانقاذك فقط كي تتبعها .إذا كنت تخشي من أن تكون ذاتك فمن المحتمل أنك ترهب فكرة أن تعتني بنفسك أو تمسك بزمام أمورك دون تدخل خارجي . فإذا كان هناك من يريد مصادقتك لا بأس وكن لتجعل من اختيار طريقتك في الحياة هو أن تحافظ علي صحبة أفضل من يمكنك صحبتة( وهو نفسك بالطبع ) لا يمكن ان تعتمد علي قوة الاخرين . تقبل استقلالك وكذلك احساس العزلة الملازم له بأن تكون علي استعداد لأن تسلك طريقك بمفردك , ليس كنوع من التحدي بل كاختيار .

أذا كنت تخشي أن تكون ذاتك . فمن المحتمل أنك تخشي إثارة غضبك انك تشعر بضروره أنت تضمر غضبك بداخلك وإلا سوف تغضب الشخص الذي تعتمد عليه في حمايتك وبقائك علي قيد الحياة ., أو تخشي حرمانك من مزايا شئ ما إن عبرت عن ذاتك ,,,لذلك فأنت تكتم الغيظ فيتمركز في أعماق نفسك حينئذ سوف تكره نفسك وتشعر بالضعف والدونيه

كلنا معرض للخطأ لكن لديك الحريه في تصيح اخطائك . قد تجرح الاخرين لكنك قادر علي أن تعتذر لهم وتتعامل مع غضبهم .قد يجرحك الاخرون , لكنك تشعر بدرجة من القوة الداخيله كفيلة بأن تجعلك قادرا علي الحب مرة اخري .
انقذ نفسك .
افعل ماتراة في صالحك .
عبر عن ذاتك.
اعثر علي حياتك وعشها بطريقتك .


@@ إنني ذاتي
إنني فقط ذاتي
وأنا علي يقين من أن ذاتي تكفيني @@



راحة الباااااااال


إن راحة البال هي معرفة انك قمت بعمل كان ينبغي عليك القيام به , وان تغفر لنفسك اللحظات التي لم تكن فيها بالقوة التي كنت تريد ان تكون عليها ,إن رااااااحة البال ليست بالشئ العسير , عندما يتوجب عليك العمل علي ايجاد راحة البال . فلن تدركها لأن راحة البال التي تحاول البحث عنها هشة ومؤقتة للغاية , إن راحة البال يجب ان توجد قبل العمل الجيد وليست نتيجة له , اذا كنت تتمتع بوجود نوايا حسنة لديك سيمكنك حينئذ براحة الباااال

يمكنك أن تحظي براحة الباااال قبل أن تصفح عن الاخرين إذا كنت صادقا ولديك نية في الصفح
يمكنك أن تحظي براحة الباااال قبل أن تجد موقفا صعباإذا ماكنت محددافي نواياك تجاة مواجهته
إن راحة الباااال تكمن في قبول الاشياء الجيدة لديك .وعزمك أن تفعل الصواب .

إذا كان لزاما عليك أن تنجز شيئا كي تحظي براحة البااال حتي وإن كان هذا الشئ هو أن تقوم بعمل خيري لتصلح ضرراقد تكون الحقته بالاخرين أو ان تلتزم بوعودك فأن راحة الباااالك حينئذ تتلاشى بسرعة البرق .
أن راحة الباااال الحقيقية هي معرفة انك ستفعل مايحتاج فعله , والإيمان بالجوانب الايجابية لديك وقدرتك علي تحقيق هذه الجوانب.

@@ إنني أفعل خيراااا
إنني انوي خيرااا
إنني شخص صالح@@




تقبل ذااااتك

عندما لا تقبل ذاتك ,فإنك تصبح تصبح شديد الحساسية تجاة رفض الاخري لك . عندما لا تقبل ذاتك فإنك تفقد إيمانك بقدراتك الداخليه بها في كل مره تحاول التغلب علي جوانب ضعف مترسبة لديك ,عندما لا تقبل ذاتك ,فإنك تضيع الوقت باحثا عن حب الآخرين حتي تصبح متكاملا . عندما لا تقبل ذاتك تنحصر جهودك في محاولة قهر الاخرين وليس في البحث عن أفضل إمكانياتك . عندما لا تقبل ذاتك فإنك تبالغ في تقدير قيمة الأشياء الماديه
عندما لاتقبل ذاتك فإنك تشعر دائما بالوحده , وبأن وجودك مع الاخرين لا جدوى منه
عندما لاتقبل ذاتك , فإنك تعيش في الماضي , إن قبول الذات ليس مستحيلا, إنه الوضع الوحيد الذي تستطيع تحقيق التطور من خلاله , إذا تقلبت حياتك بكل مافيها , فلن تهدر أي جزء منها.

عندما لاتقبل ذاتك فإنك تخاف مما يمكن أنيكشفه كل يوم يمر بك من حقائق عنك , عندما لاتقبل ذاتك , تصبح الحقيقة ألد أعدائك . عندما لاتقبل ذاتك فأنك لاتجد ماكانا تختبأ فيه عن العيووون

إن قبولك لذاتك هوكل شئ..حينماتقبل ذاتك , تقبل العالم كله..


@@ إنني اقبل كل الأجزاء التي تُكون شخصيتي
وما لاأستطيع أقبله , اتجاهله @@
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الونشريس للتربية و التعليم :: منتديات الثقافة و العلو م و التكنولوجيا :: ملتقى العلوم الاجتماعية-
انتقل الى: